أودي ترسم مخططها الكهربائي

كشفت ’أودي‘، صانع السيارات الألمانية العريق، عن عزمها بيع ما يقارب 800 ألف سيارة كهربائية بالكامل وهجينة بحلول 2025، وذلك بحسب تصريحات مجلس إدارة الشركة في إطار الاجتماع العام السنوي لـ’أودي‘.

وأقيم الاجتماع الأسبوع الماضي وأطلع الحاضرين على استراتيجية “أودي.التقدم.2015” (Audi.Vorsprung.2025)، والتي تهدف إلى تمكين كل عميل من أصل ثلاثة كي يختار سيارة كهربائية بحلول منتصف العقد التالي.

كما وأكدت الشركة أنها ستطرح من نموذجاً كهربائياً من كل طرازٍ من سياراتها، والتي ستكون كهربائية بالكامل، بالإضافة إلى كمية محدودة من السيارات الهجينة.

وكانت ’أودي‘ قد أعلنت مع نهاية العام الماضي عن إطلاقها خطة عمل للتحول الاستراتيجي تهدف إلى تكريس مواردها في باقة من الاستثمارات البالغة قيمتها مليارات الدولارات؛ حيث ترمي الخطة إلى تطوير مصادر إيرادات جديدة مع خفض التكاليف وتسريع التحول المؤسسي للشركة إلى نماذج عمل جديدة.

وسيعزز هذا التوجه من إمكانات الشركة الاستثمارية بشكل كبير، مع توقعات باستثمارها لما يقارب 40 مليار يورو بحلول عام 2025 في مجالات السيارات الكهربائية، والسيارات ذاتية القيادة، والتحوّل الرقمي، وخاصةً في مجال العملية الإنتاجية ذاتها.

وقال روبرت ستادلر، رئيس مجلس إدارة ’أودي‘: “لطالما كان طموحنا وسيبقى مجسداً في شعارنا ’التقدم عبر التكنولوجيا‘، فيما يتمحور هدفنا أولاً وأخيراً حول إحداث نقلات ثورية في عالم النقل والمواصلات.

كما نطمح إلى البقاء في صدارة قطاع السيارات الكهربائية جنباً إلى جنب مع روّاد هذا المجال، وذلك من خلال إنتاج سيارات تتسم باستدامتها للاستعمال اليومي، مع ضمان أعلى مستويات الجودة والمتعة في القيادة، وكل هذا بالاعتماد على تميّزنا التكنولوجي لنرتقي بالسيارات الكهربائية إلى آفاق جديدة”.

ويمثل إنتاج النسخة الأولية من سيارة e-tron أول ثمار مبادرة Roadmap E، والتي تهدف ’أودي‘ من خلالها إلى جعل جميع سياراتها كهربائية بالكامل بحلول 2025، وهو ما يشمل أيضاً الاستثمار في المصانع الألمانية بمنطقتي إنغولشتات ونيكارسولم، مع الالتزام بشكل واضح في ضمان أمن الوظائف بحلول نهاية 2025.

ويجسد هذا النموذج أساساً لأكثر من 20 طرازاً كهربائياً سيتم إطلاقها على التوالي وبسرعة حتى عام 2025، إذ ستكون مثلاً e-tron Sportback في عام 2019 ثاني سيارة كهربائية بالكامل ستطلقها الشركة، لتتبعها e-tron GT من ’أودي سبورت‘ عام 2020. كما ستطرح ’أودي‘ نموذجاً كهربائياً ضمن فئة السيارات الصغيرة الممتازة في عام 2020.

وفي إطار خطتها Roadmap E، تحرص ’أودي‘ على الاستخدام المنهجي لاثنين من أهم ركائز التعاون مع مجموعة ’فولكس فاجن‘ في مجال التطوير، وذلك بالإضافة إلى مجموعة أدوات Modular Electric Toolkit التي طورتها ’فولكس فاجن‘ ضمن فئة السيارات الصغيرة.

وتعمل ’أودي‘ و’بورشه‘ على استخدام الهيكليات عالية الجودة على السيارات الكهربائية الفخمة والمتوسطة وذات الحجم الكامل، علماً أن هذه المشاريع التعاونية من شأنها خفض تكاليف التطوير بشكل كبير، وهو ما يتيح للعملاء محفظة واسعة من الخيارات عديمة الانبعاثات الضارة.

وتعتمد ’أودي‘ في مجال السيارات الكهربائية منهجية متكاملة لضمان ترشيد استهلاك الموارد أثناء العملية الإنتاجية؛ حيث تعتبر e-tron في العاصمة البلجيكية بروكسل أول سيارة فخمة لا تطلق أي انبعاثات كربونية يتم طرحها على المستوى التجاري، مع اعتزام الشركة توسيع نطاق منشآت إنتاج السيارات عديمة الانبعاثات ليشمل مواقع مختلفة حول العالم بحلول 2030.

ومع إطلاق e-tron بشكل رسمي في السوق، سيكون بمقدور العملاء الاستفادة من بنية تحتية عالية الأداء لإعادة شحن السيارات، وهو ما تلعب فيه ’أودي‘ دوراً هاماً عبر مساهمتها في تطوير هذه البنية التحتية عن طريق مشروع lonity المشترك، علماً بأن النموذج التجريبي لسيارة e-tron سيكون أول سيارة كهربائية قابلة للشحن السريع في محطات بقدرة تصل إلى 150 كيلوواط.

ما يعني أن السيارات الجديدة متعددة الأغراض لا تحتاج سوى إلى 30 دقيقة أو أقل كي تستعيد طاقتها وتنطلق قدماً في رحلتها التالية لقطع مسافات طويلة، إذ تم تزويدها ببطاريات الليثيوم-آيون التي تسمح بقطع مسافة تزيد عن 400 كيلومتر ضمن دورة الاختبار العالمي للسيارات الكهربائية الخفيفة (WLTP).

وللمرة الأولى تتيح النسخة التجريبية من e-tron لعملاء ’أودي‘ إمكانية حجز مزايا خاصة مثل أنظمة مساعدة السائق أو منظومات المعلومات الترفيهية، حتى بعد اقتناء السيارة، وستتم إتاحة مزيد من المحتوى الرقمي والخدمات بشكل تدريجي لجميع الركاب، إذ تهدف ’أودي‘ لتوليد أرباح تشغيلية بقيمة 1 مليار دولار بالاعتماد على نماذج الأعمال الجديدة هذه بحلول 2025.

ومن جانبه، قال بيتر ميرتنز، عضو مجلس إدارة التطوير التقني لدى ’أودي‘: “سنطرح أول سياراتنا الكهربائية ذاتية القيادة في إطار فعاليات معرضنا ’أودي آيكون‘ للسيارات عام 2021، وذلك بالتزامن مع اليوبيل الذهبي لإطلاق فلسفتنا ’التقدم عبر التكنولوجيا‘؛ حيث تتسم السيارة بقدرتها على قطع المسافات بين المدن، وسنطلقها بشكل أولي على شكل أسطول تجربي، لنطرحها في منتصف العقد القادم على نطاق واسع في الأسواق”.

وبدوره قال ألكساندر سايتز، عضو مجلس الإدارة لشؤون التمويل لدى ’أودي‘: “نعمل على تعزيز تطبيق نماذج الأعمال الجديدة المربحة في هذه المجالات التي ستكون فائقة الأهمية لقطاعنا مستقبلاً.

وقد بدأنا منذ يناير بتطبيق أولى إجراءات خطة العمل والتحوّل النوعي التي ستثمر عن إيرادات تقدر بالمليارات، إذ سيكون لهذه الإجراءات أثر هام على المدى الطويل على الإيرادات والتكاليف، وبالتالي سنحصد الكثير من المنافع بحلول 2020 عندما تنطلق خطتنا بالشكل الكامل، لتثمر عن 10 مليار يورو بحلول 2022. ما سيسمح لـ’أودي‘ بالحفاظ على ربحية عالية رغم ضخامة استثماراتها”.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Tagged . Bookmark the permalink.