لمحة عن تاريخ أودي 100 العريقة – شعلة بداية السيارات الفاخرة لدى الشركة

في إطار عرض ’من الصفر إلى 100‘  الخاص، يقدم ’معرض أودي المتنقل‘ لمحةً عن واحدة من أهم اللحظات في تاريخ مجموعة ’أودي إيه جي‘: وذلك مع سيارة ’أودي 100‘ التي دخلت معها المجموعة فئة السيارات الفاخرة.

وخلال الفترة الممتدة بين 28 مارس و24 يونيو 2018، يمكن للزوار مشاهدة 15 نموذجاً مختلفاً من هذا الطراز الذي يحمل أهمية تاريخية كبيرة بعد أن أطلقته الشركة لأول مرة منذ نصف قرن من الزمن.

وكانت سيارة ’أودي 100‘ قد حصدت جائزة ’المقود الذهبي‘ خمس مرات إلى جانب فوزها بجائزة ’سيارة العام‘ مرتين، كما اختيرت السيارة من قبل لجنة من الصحفيين المختصين في مجال السيارات لتتوج بجائزة ’أفضل سيارة في العالم للعام‘.

وبصورة إجمالية، باعت ’أودي‘ 3.2 مليون وحدة من السيارة وهو أمر يبين مدى النجاح الذي شهده هذا الطراز. وكان العرض الأول لسيارة ’أودي 100‘ في عام 1986 قد جاء بعيد فترة من الاضطرابات نظراً لأن عملية تطوير هذا الطراز بدأت بشكل سري.

وفي منتصف ستينيات القرن الماضي، استحوذت مجموعة ’فولكس واغن أيه جي‘ على شركة ’أوتو يونيون‘ لتمنع الأخيرة من تطوير أي طرازات جديدة.

وتم تجاهل شرط العمل على النماذج الحالية فقط من قبل لودفيج كراوس، الذي كان يشغل منصب المدير الفني لشركة ’أوتو يونيون‘ خلال تلك الفترة.

وفي عام 1965، أراد السيد كراوس توسيع مجموعة السيارات التي تقدمها علامة ’أودي‘. وكان السيد كراوس ينظر إلى مسألة إضافة طراز جديد إلى فئة السيارات الفاخرة كطوف النجاة الوحيد لإنقاذ استقلالية شركة ’أوتو يونيون‘ في الوقت الذي كان خلاله مصنع ’إنغولشتات‘ يستخدم لإنتاج سيارات ’فولكس واغن بيتل‘.

ودون إخطار ’فولكس واغن‘، قام السيد كراوس بتطوير مفهوم السيارة الجديدة وطرحه لاحقاً قبل أن يحصل على الضوء الأخضر لإنتاج الطراز الجديد في نهاية المطاف من قبل فريق الشركة في فولفسبورغ.

وبشكل سريع للغاية، أصبح مصنع إنغولشتات يعمل بطاقته القصوى، ولذلك قامت شركة ’أوتو يونيون‘ بتحويل كامل عملية إنتاج سيارة ’أودي 100‘ إلى مصنع نيكارسولم عام 1970. ومن السلسلة الأولى فقط، تمكن الشركة من بيع 800 ألف سيارة.

ويشهد معرض ’من الصفر إلى 100‘ استعراضاً لسيارة أخرى تنتمي لذات الجيل بالإضافة إلى 14 نموذجاً من مختلف إصدارات طراز ’أودي 100‘.

وتشتمل قائمة السيارات المعروضة على سيارة ’أودي Cabrio 100‘ من عام 1969 وسيارة الركاب الكهربائية ’أودي 100 C1‘ المنتجة عام 1976 إلى جانب سيارة اختبارية يعود إنتاجها لعام 1981.

وتسلط هذه السيارات الضوء على جوانب هذا الطراز التي لم تكن معروفةً بشكل كبير في السابق، إلى جانب التصميم الرائد لإصدارتها وعدد من الابتكارات التقنية.

وتتمثل أبرز النقاط التي قدمتها سيارة ’أودي 100‘ بأفضل قيمة للديناميكا الهوائية في العالم وأول جسم سيارة مغلفن بالكامل ضمن فئة سيارات السيدان الفاخرة ونظام quattro للدفع الرباعي الدائم.

وعلاوةً على ذلك، يستضيف المعرض سيارة ’أودي Duo‘ التي زوّدت بمحرك خماسي الأسطوانات بقوة 136 حصاناً جنباً إلى جنب مع محرك كهربائي، الأمر الذي يجعل منها أول سيارة هجينة تحت مظلة علامة ’أودي‘.

وقدمت علامة ’أودي‘ هذه الدراسة المفاهيمية القائمة على سيارة ’أودي 100‘ خلال فعاليات دورة عام 1990 من معرض جنيف الدولي للسيارات.

ومنذ عام 1995، تواصل ’أودي A6‘ مسيرة النجاح الباهرة التي بدأتها سيارة ’أودي 100‘. ويشهد معرض ’من الصفر إلى 100‘ أيضاً تواجد إحدى سيارات ’أودي A6 2.8 quattro‘ التي تنتمي لأول سلسلة تم إنتاجها من هذا الطراز.

ويفتح ’معرض أودي المتنقل‘ المقام في ’منتدى أودي إنغولشتات‘ أبوابه بين يومي الإثنين والجمعة من الساعة 9 صباحاً ولغاية الساعة 6 مساءً، وخلال أيام السبت والأحد والعطل الرسمية من الساعة 10 صباحاً لغاية الساعة 4 مساءً.

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Bookmark the permalink.