أستون مارتن تواصل تطوير سيارة غولد فينغر دي بي 5 الأسطورية لاعادتها الى الحياة مجدداً

كشفت ’أستون مارتن‘، العلامة البريطانية الرائدة المتخصصة بصناعة السيارات الرياضية الفاخرة، عن مواصلة العمليات الهندسيّة لتطوير وتصنيع سيارة ’غولد فينغر دي بي 5‘، التي تُعتبر إحدى أكثر السيارات الرياضية شُهرةً في العالم، والمستوحاة من سيارة جيمس بوند الأسطورية ’دي بي 5‘ عام 1964. وتأتي هذه الخطوة بعد مرور حوالي 55 عاماً على الظهور الأول لهذا الطراز.

وستتعاون ’أستون مارتن مع شركة ’إي أو إن برودكشنز‘ المُنتجة لسلسلة أفلام جيمس بوند لإنتاج 25 نسخةٍ جديدة من سيارة ’غولد فينغر دي بي 5‘، والتي ستجسّد نفس روعة وأصالة الطراز الأصلي ’دي بي 5‘، كما ستتضمّن مجموعة متنوعة من الأدوات الوظيفية عالية الكفاءة التي ظهرت لأوّل مرة على الشاشة الذهبيّة في فيلم التشويق والمغامرات ’غولد فينغر‘ من سلسلة أفلام جيمس بوند.

وسيتم تطوير السيارات الـ 25 الجديدة في قسم العمليات الخاصة لدى ’أستون مارتن‘ الكائن في بلدة نيوبورت باجنيل بمقاطعة باكينجهامشير، وهو الموقع التاريخي العريق المتخصص ببناء وتطوير سيارات ’أستون مارتن‘ الرياضية على مدى أكثر من نصف قرن، والذي شهد تطوير وتصنيع 898 سيارة رياضية أصلية من طراز ’دي بي 5‘ بين عامي 1963 و1965.

وستضمّ السيارة الجديدة مجموعةً متنوعة من المعدّات التشغيلية والأدوات الوظيفية التي ابتكرها خبير المؤثرات الخاصة في سلسلة أفلام جيمس بوند كريس كوربولد والحائز على جائزة الأوسكار ووسام الإمبراطورية البريطانية.

وبالتزامن مع استمرار الجهود لإعادة تطوير سيارة ’غولد فينغر دي بي 5‘ ومتابعة الأعمال الهندسيّة في المباني التاريخية لشركة ’أستون مارتن‘، يواصل كريس كوربولد وفريقه التغلّب على أصعب التحديات لتقديم سيارة جيمس بوند الأسطورية على أرض الواقع.

وتعليقاً على الموضوع، صرّح كوربولد: “تمثّل التحدي الرئيسي في إعادة إنتاج الأدوات الوظيفية المستوحاة من عالم أفلام جيمس بوند، ثم تحويلها إلى منتجاتٍ وابتكارات تواكب مختلف احتياجات العملاء والسائقين. ولدينا ترخيص رسمي من عالم السينما لإعادة ابتكار واستنساخ الجوانب والتفاصيل المختلفة لطراز ’دي بي5‘ وفق ظروف ومواصفات خاضعة للرقابة. فعلى سبيل المثال، قد نطوّر 4 سيارات ستشتمل على 4 أدوات مختلفة، فنحن لا نمتلك المجال الكافي لإعادة تقديم خواص ومواصفات طراز ’دي بي 5‘ بالكامل، لأن جميع الأدوات الوظيفيّة التي نبتكرها يجب أن تتوافر وتعمل بكفاءة عالية في نفس السيارة طوال الوقت”.

وقد اشتملت سيارة ’دي بي 5‘، التي تألقت في فيلم ’غولد فينغر‘، على مختلف أنواع المعدات “غير القياسية” التي قدّمها فريق ’كيو برانش‘، وذلك بما يشمل النصول المدبّبة التي تنبثق من المصد الأمامي لاختراق التحصينات، والزجاج الخلفي المُضاد للرصاص، وصولاً إلى نظام رش الزيت من الخلف.

كما ستتضمّن سيارات ’غولد فينغر دي بي 5‘ الـ 25 الجديدة مجموعةً مماثلة من الإضافات والأدوات المستوحاة من الطراز الأصلي، والتي سيتم تزويدها بشكلٍ قياسي في النسخ الجديدة وفق نفس المعايير الأصليّة تحت إشراف كريس كوربولد وفريقه الاحترافي.

وبعد استكمال جميع الموافقات الهندسيّة النهائية، ستشتمل قائمة الأدوات الوظيفية المستوحاة من سيارة جيمس بوند على هذه المزايا المألوفة بالنسبة لمشاهدي وعشاق روائع السينما الكلاسيكية في عام 1964.

مزايا الهيكل الخارجي:

• نظام محاكاة لمدفع الدخان الخلفي

• نظام مُحاكاة لرشاش الزيت من الخلف

• لوحات الأرقام الأمامية والخلفية الدوارة (3 لوحات)

• نظام محاكاة للسلاح الرشّاش الأمامي المزدوج

• الدرع الخلفي المقاوم للرصاص

• النصول المدبّبة عند المصدّين الأمامي والخلفي

مزايا المقصورة الداخلية:

• نموذج مُحاكاة لشاشة الخرائط ورادار تعقّب الأهداف

• هاتف في جيب باب السائق

• زر تشغيل المحرك

• مسند الذراع والأزرار ضمن لوحة التحكم المركزية (الكونسول)

• أسلحة مخفيّة/ صندوق تخزين تحت المقعد

وسيتم بناء وتطوير جميع سيارات ’غولد فينغر دي بي 5‘ لتكون بمثابة نسخٍ أصلية من طراز ’دي بي 5‘ الذي تألق على الشاشة في أفلام جيمس بوند، ولكن مع بعض التعديلات الطفيفة لضمان أعلى مستويات الجودة والموثوقية.

كما سيتم إنتاج كافة نماذج ’غولد فينغر‘ وفق مواصفات واحدة، باستخدام طلاء بلون ’سيلفر بيرتش‘ الفضي- تماماً كما هي الحال مع السيارة الأصلية.

وأردف كوربولد: “تمحور تركيزي بالدرجة الأولى حول ابتكار المدافع الرشاشة الأمامية والأدوات الوظيفية الأخرى المتعلقة بنشر الدخان ونظام رش الزيت من الخلف، بينما تولّى مهندسو ’أستون مارتن‘ مهمة إنتاج العناصر والمكوّنات الأخرى. وقد شكّلت البنادق الرشاشة التي تنبثق من الأضواء الأمامية تحدياً صعباً بالنسبة لنا، خاصةً وأننا في عالم السينما باستطاعتنا استخدام مخاليط الغاز القابلة للاشتعال مع نظام الإشعال لإحداث تأثير اللهب والضوضاء. وأدركنا جيّداً أن هذه الخطوة ستكون غير عمليّة إذا تمّت تحت إشراف أشخاصٍ يفتقرون للكفاءة والتدريب الكافي؛ لذا عملنا على ابتكار نظامٍ جديد لتحقيق تأثيرات واقعيّة”.

من جانبه، قال باول سبايرز، رئيس قسم العمليات الخاصة لدى ’أستون مارتن‘: “نحن سعداء جداً بمواصلة العمل على إعادة تطوير طراز ’غولد فينغر دي بي 5‘ الرائع، ومتحمّسون لتحقيق هذا الإنجاز الرائع الذي سيمثل فصلاً جديداً في تاريخنا العريق. ونؤكد أن ابتكار 25 نموذجاً من سيارة ’غولد فينغر دي بي 5‘ والتعاون مع شركة ’إي أو إن برودكشنز‘ وخبير المؤثرات الخاصة كريس كوربولد يشكّل إنجازاً فريداً سيُضاف إلى المسيرة المهنية الخاصة بكافة المعنيين في قسم العمليات الخاصة لدى ’أستون مارتن‘”.

وتجدر الإشارة إلى أن سعر كل نسخة من سيارة ’غولد فينغر دي بي 5‘ يبلغ 2.75 مليون جنيه أسترليني بالإضافة للضرائب. ومن المتوقع انطلاق عمليات التسليم الأولى للعملاء في 2020.

        

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Tagged . Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS