البطل العراقي علي عقابي يتحضر للانتقال إلى سلسلة فورمولا 4 البريطانية

خاض بطل الكارتينغ، السائق العراقي المُقيم في الاردن، علي عقابي، برنامجًا مدته أربعة أيام في بريطانيا، تحضيرًا للانتقال إلى سلسلة سباقات فورمولا 4 البريطانية، العتبة الأولى على سلم سباقات المقعد الاحادي، وذلك مع فريق “دابل آر”، الذي يملكه بطل الفورمولا واحد وسائق فيراري، الفنلندي كيمي رايكونن، ومُدير أعماله ستيف روبرتسون.

ويُعتبر فريق “دابل آر” من فرق السباقات المشهود لها بتخريج العديد من نُجوم سباقات المقعد الأحادي الناشئين، كما حصد العديد من الألقاب، في بُطولتي فورمولا 3 وفورمولا 4، ويتصدر حاليًا بُطولة فورمولا 3 البريطانية.

انطلقت أولى مراحل هذا البرنامج من حلبة سيلفرستون العريقة، حيث خضع عقابي، 15 سنة، لتمرينات على جهاز القيادة الافتراضي، وذلك بغية التعرف على السيارة والحلبة، ومن ثم إنتقل إلى حلبة بيمبربي الويلزية، أجرى خلالها تجارب في سيارة سباق، استمرت ليومين.

كان الهدف من التجارب وضع قُدرات العقابي على التحكم بالسيارة تحت مجهر مسؤولي الفريق، إذ تختلف سيارة فورمولا 4 جذريًا على سيارة الكارتينغ، وذلك لوجود ناقل السُرعة، والأجنحة، واعتمادها على انسيابية الهواء بشكل كبير جداً، بالإضافة إلى قوة الكبح المُرتبطة بقوة الارتكازية في السيارة، والسرعة الأعلى.

هذا وكان الطقس على الحلبة الويلزية باردًا وماطرًا، وواجه العقابي صُعوبةً في رفع حرارة الإطارات لدرجة الأداء والتماسك اللمُناسبتين، بالنظر لعدم استخدام بطانيات تدفئة، واستغرق الأمر منه عدة لفات، وأظهر العقابي أداءً جيدًا في التعلم والتأقلم عليها.

وخُصصّ اليوم اليوم الرابع للياقة البدنية، حيث اختبر الفريق صحة السائق وقابليته لتحمل جهد كبير لكامل فترة السباق.

عن ذلك قال العقابي: “كانت مسيرتني في الكارتينغ تجربةً ثريةً من ناحية التعليم، كما كانت تجربةً لا تُنسى. تُعتبر فورمولا 4 تحديًا جديدًا، وأنا مُستعد لخوضه، كان اختبار السيارة للمرة الأولى في حلبة بيمبربي تجربةً رائعة، ومن الآن وصاعدًا سنخوض اختبارات مُكثَّفة، على أن نخوض بعدها أول سباق أوائل العام 2019”.

وأبدى فريق “دابل آر”، في نهاية البرنامج التدريبي، إعجابه بأداء عقابي على متن السيارة، وبمستوى لياقته البدنية المُمتاز، كما وُضعت تمارين خاصة له من أجل تقوية جسمه، ليكون جاهزًا لخوض موسم جديد، ومرحلة جديدة في مسيرته في رياضة السيارات، حيث يتطلع عقابي للانتقال، رسميًا، لسباقات المقعد الأحادي للعام المقبل.

وقدم عُقابي أداءً مُميزًا في سباقات الكارتينغ، ومن أبرز نتائجه فوزه بلقبي بطولتي الأردن ومصر للكارتينغ، وإحرازه مركز الوصيف في بطولة الامارات، بالاضافة إلى الفوز بجولتين من السباقات التأهيلية في بطولة العالم “آيامي”، وحل ضمن العشرة الأوائل في نهائي بطولة أوروبا “آيامي”، مُكتسبًا خبرةً كبيرةً خلال ثلاث سنوات فقط، حيث خاض ما مجموعه 48 سباقًا، على 23 حلبة، في 12 بلدًا زارها علي العقابي.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.